KidsOut World Stories

الثعبان ذو ألوان قوس قزح    
Previous page
Next page

الثعبان ذو ألوان قوس قزح

A free resource from

Begin reading

This story is available in:

 

Arabic Cove

 

 

 

الثعبان ذو ألوان قوس قزح

حكاية من السكان الأصليين في أستراليا

 

 

 

 

 

  

 

 

يُحكى أنه في زمن الأحلام القديم، خرجَت مجموعة من سكان أستراليا الأصليين في رحلة صيد، وبعد عدة ساعات قضوها في الصيد، شعروا بالتعب فقرروا أن يأخذوا قسطاً من الراحة مما جعلهم يلتفون حول النار لتدفئة أنفسهم من البرد. أخذوا يتسامرون ويتبادلون القصص الجميلة الشيقة فيما بينهم. فجأةً رفع واحدٌ منهم عينيه ونظر بدهشة إلى السماء مما جعل أصدقاءه ينظرون معه باستغراب فرأوا قوسا متعدد الألوان الجميلة وهو قوس قزح. أشار بدهشةٍ إليه وقال انظروا إلى هذا القوس الجميل. كانت عيون أصدقائه تحمل خوفاً من هذا القوس لأنهم كانوا يعتقدون أن هذا القوس هو قوس قزح الثعبان الذي ينتقل من جحرٍ مائي إلى الآخر والذي قد سمعوا عنه في قصص زمن الأحلام. ولذلك كانوا خائفين أن يقترب هذا المخلوق ذو الألوان المتعددة الرائعة إلى مخيمهم ولكنْ سرعان ما تلاشى هذا الخوف لأنهم رأوا أنه بعيدٌ عنهم.

وعندما عادوا إلى منازلهم كان هناك شخصٌ منهم يريد أن يعرف ما هي قصة هذا الثعبان ولماذا يخاف منه أهل القرية! ولذلك سأل كبار السن في قبيلته عن سبب خوف الصيادين من هذا القوس. رد الشيوخ الكبار أنه في زمن الأحلام القديم ساد الاعتقاد أن قوس قزح الثعبان كان أحد مخلوقات زمن الأحلام التي جسّدت تضاريس الأرض، حيث أنه كان يُعتقد أن الأرض مسطحة. وعندما كان هذا القوس يشق طريقه في الأرض رسمَت حركة جسمه صورة الجبال و الوديان. كانت تخشاه جميع مخلوقات زمن الأحلام حيث كان يُعتقد أنه من أكبر وأقوى كائنات زمن الأحلام.

بعد أن تعب هذا الثعبان أصبح يزحف ببطئٍ إلى الجحر المائي الذي كان يعيش فيه وهو جحرٌ كبير تملؤه المياه المنعشة والتي تشعره بالراحة وتجعل ألوانَه البراقة زاهيةً. كانت جميع المخلوقات التي تعبر هذا الجحر تلتزم الهدوء حتى لا تزعج هذه المياه بخطواتها وأصواتها بالرغم من أنها لم تكن تراه فهي تعرف أنه موجود. ولم يكن يخرج هذا الثعبان إلا عندما يتأثر جحره بالعواصف الممطرة الشديدة وعندما تلمس أشعة الشمس جسمه تظهر ألوانه الزاهية البراقة. وعندها يخرج من جحره نحو قمم الأشجار عابراً السحب ليذهبَ إلى جحرٍ مائيٍ آخر. وكان الناس يخافون أن يُثيروا غضب هذا الثعبان لذلك كانوا يلتزمون الصمتَ لحين ذهابه إلى بيته الجديد الذي يستقر ويختفي فيه تحت الماء. 

ولهذا السبب كان سكان أستراليا الأصليين حذرين أن يزعجوا قوس قزح الثعبان في رحلته من جحرٍ إلى آخر. 

Enjoyed this story?
Find out more here