KidsOut World Stories

فرشاة الرسم السحرية    
Previous page
Next page

فرشاة الرسم السحرية

A free resource from

Begin reading

This story is available in:

 

 

 

 

فرشاة الرسم السحرية

حكاية شعبية صينية

كان يا مكان في قديم الزمان، كان هناك شاب يدعى ماليانغ. كان فقيراً ورقيق القلب ويحب الرسم كثيراً لدرجة أنه كان يرسم صورا في كل مكان يجده مناسباً لرسم. في إحدى الليالي، حلم ماليانغ بأن رجلاً عجوز أعطاه فرشاة رسم سحرية وطلب منه أن يستخدمها لمساعدة الفقراء. عندما استيقظ، وجد الفرشاة السحرية على مكتبه.

منذ ذلك اليوم، أصبح ماليانغ يستخدم الفرشاة كلما احتاج الفقراء إلى المساعدة. عندما رأى أن الناس لا يتوفرون على مياه لزرع الحقول، قام برسم نهر فتحول النهر الى نهر حقيقي وهكذا تمكن الناس من جلب المياه منه إلى الحقل لمساعدة محاصيلهم على النمو. وعندما رأى المزارعين يعملون بجد ويكافحون لإطعام عائلاتهم، قام برسم المزيد منالطعام ليأكلوه. وفي غضون فترة قصيرة عرف الكثير من الناس عن فرشاة الرسم السحرية فأصبحوا ممتنين للغاية لماليانغ.

لكن رجلا غنيا وبخيلا كان يعيش في القرية. وقرر هذا الرجل سرقة فرشاة الرسم من الشاب حتى يتمكن من استخدامها ليصبح أكثر ثراء. ولذلك قام بإرسال خادمه إلى منزل ماليانغ لسرقة فرشاة الرسم السحرية.

عندما حصل الغني على فرشاة الرسام، شعر بسعادة بالغة ودعا أصدقاءه إلى منزله حتى يتفاخر بما أصبح في ملكه، فرسم الكثير من الصور ولكن لم يتحول أي من الرسوم الى حقيقة. انتاب الرجل الغني غضب شديد واستنتج أن الفرشاة لا تستجيب لرغباته، ولذلك قام باستدعاء ماليانغ.

قال الرجل الغني للشاب: "إذا رسمت بعض الصور لي وتحولت الى حقيقة سأطلق سراحك". لم يرد ماليانغ مساعدة الرجل لسوء نواياه، وإذ بفكرة تخطر على باله فأجابه قائلا: "ماذا تريد أن أرسم؟"
فرد الرجل: "أريد جبلًا من الذهب." لكنَّ الشاب رسم بحراً أولاً. فغضب الرجل الغني وقال:" لمَ رسمت بحراً؟ أريد جبلاً من ذهب. ارسمه بسرعة!"

رسم الشاب الجبل الذهبي بعيداً في أفق البحر. فقال الرجل الغني: "ارسم سفينة كبيرة بسرعة. فرسم مالينغ السفينة بهدوء، وبمجرد صعود الرجل على متن السفينة وإبحاره تجاه الجبل، رسم ماليانغ موجة كبيرة دمرت السفينة وخلّصت القرية من الرجل الغني إذ لم يره أحد من أهل القرية بعد ذلك.

منذ ذلك الحين والشاب يعيش سعيداً رفقة أسرته ويستخدم فرشاة الرسم السحرية لمساعدة الفقراء كما أوصاه الرجل العجوز، وظلت الفرشاة ذائعة الصيت ومحبوبة من قِبل الجميع.

Enjoyed this story?
Find out more here